عملية التحول الديمقراطي في فلسطين، المتغيرات المؤثرة والمعوقات

Nayef Abukhalaf's picture
Year of Publication: 
2009
Authors: 
Nayef Abukhalaf
Current Affiliation: 
Department of Political Science, The Faculty of Economics and Administrative Sciences, An-Najah National University, Nablus. Palestine
Preferred Abstract (Original): 

 شكل قيام السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994 و بداية تشكيل النظام السياسي الفلسطيني بعد أوسل صاحب بداية أول تجربة حكم فلسطيني، توقعات وآمال كبيرة في قدرة الفلسطينيين على إقامة نظام حكم ديمقراطي يكون نموذجا يحتذى به في المنطقة العربية التي يعاني من كافة أشكال الاضطهاد والاستبداد، ويكون كذلك خطوة نحو تمكين الفلسطيننين من ممارسة حقوقهم المشروعة في الآستقلال والتحرر الوطنيين و والتي تشمل ممارسة خقهم في تقرير المصير وأفامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني و وحقهم في العودة الى ديارهم وبيوتهم التي شرّدوا منها عام 1948.
ورغم الصعوبات والظروف غير المؤاتية والناجمة بشكل رئيس عن استمرار الاحالال وغياب السيادة الاقليمية الكاملة لهم علي الأرض، نجح الفلسطينيون في أقامة مؤسسات سباسية عامة في المجالات التنفيذية والتشريعية القضائية. كما نجحوا في وضع العديد من التشريعات القانونية التي طالت العديد من أوجه عديدة في شتى مجالات الحياة المدنية الاجتماعية والافتصادية والسياسية. ربما يكون اصدار قانون الاتنخابات الديمقراطية التي مكنت من اجراء أول انتخابات رئاسية وتشريعية في مطلع عام 1996، شهد لها المرافبون الدوليون والمحليون بالنزاهة والحيادية.
تهدف هذه الورقة إلى دراسة عملية التحول الديمقراطي في فلسطين منذ تشأة السلطية الوطنية الفلسطينية وحتى نهاية عام 2006، خلال هذه الفترة مرّت مسيرة التحول الديمقراطي الفلسطيني لمراحل مختلفة و وشهدت متغيرات مؤثرة وهامة كان لها تأثيراتها على العملية الديمقراطية إيجابا أحياناً, وسلبا أحيانا أخرى

AttachmentSize
_التحول_الديمقراطي_في_فلسطين.pdf75.69 KB