هوية القدس الثقافية

khalilo's picture
Year: 
2015
AttachmentSize
الآخر في مدينة القدس معتمد.doc59 KB

الثقافة والهوية شيئان متلازمان، فلا يمكن فصل الهوية عن الثقافة ولا الثقافة عن الهوية، ولكل أمة وكل شعب ثقافة خاصة به تكون بمثابة عنواناً ورسالة.

        والثقافة تعني في اللغة صقل النفس والحذق والشطارة، وهي تعني في مفهومها الواسع التعبير عن التميز الفكري والعلمي لدى الأفراد والجماعات، وهي تعني المنهج والسلوك الخاص وتعتمد الثقافة أصلاً على مجموعة من القيم والمبادئ والأسس التي تنفرد بها أمة أو جماعة عن غيرها، وكلما كانت الثقافة خاصة، انعكست هذه الخصوصية على أصحابها.  ولا تعني الثقافة بأي حال من الأحوال الانسلاخ عن التراث، أو تسليم الراية للجيل الجديد فقط، فالثقافة هي انجاز كمي وجمعي يجمع بين الأصالة والحداثة، فلا يمكن للمثاقفةِ أن تكون في جديد خالص، ولا في قديم خالص، وإنما هي تجمع بين التراث بأصالته، والحداثة بما فيها من تجديد وتغيير.