اللّحوم المحرّمة والمختلف فيها في الفقه الاسلامي

jamal hashash's picture
Type: 
Thesis
Year: 
2014
Students: 
كفاح سامي "محمد إسماعيل" يونس
AttachmentSize
اللّحوم المحرّمة والمختلف فيها في الفقه الاسلامي2.2 MB
Abstract: 

باسم الله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله محمد بن عبد الله خاتم الأنبياء والمرسلين والحمد لله حمداً كثيراً حمداً يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه وبعد: إنني في هذا البحث المتواضع والمكون من أربعة فصول عمدت إلى توضيح أحكام اللحوم المحرمة والمختلف فيها في الفقه الإسلامي، فبيّنت في الفصل الأول أحكام اللّحوم المحرمة لذاتها في القرآن، وتشمل الميتة والدم ولحم الخنزير، وتحدثت عن المنخنقة والمقوذة والمتردية والنطيحة وأكيلة السبع. ووضحت في الفصل الثاني أحكام اللحوم المحرمة والمختلف فيها لذاتها في السّنة ويشمل كل ذي ناب من السباع وذي مخلب من الطير، وعن أحكام البغال والحمير الأهلية والخيل وتحدثت عن الفواسق وأحكامها، ومنها الكلب والعقارب والحيّات والذئب والحدأة والغراب. وفي الفصل الثالث بينّت أحكام اللحوم المحرّمة والمختلف فيها لغيرها في القرآن والسنة وهي لحوم محرمة لأنه أهل لغير الله بها أو لعدم الذّكاة وفيه تعريف للذكاة وشروطها، ولحوم محرّمة لاختلاف الدين، مثل ذبيحة الدروز والوثنية والمرتد، ولاختلاف طريقة الذّبح، ومختلف فيها لطعامها مثل الجلاّلة التي تأكل النّجاسات. أما الفصل الرابع والأخير فقد ذكرت فيه أحكام لحوم بحسب صفاتها فمنها حيوانات بحرية وبرمائية وبرية مثل القنفذ والضب والوبر وأيضا تحدثت عن اللحوم المستوردة والمجمدة والمواد الحافظة وخطرها على الإنسان.