ردا على تعليق المهندس عبد اللطيف على مقالتي: تشاد عربية

yahyaj's picture
Published at: 
2010-04-08 15:32:11 مدونة النجاح
Year: 
2010

On 2010-04-08 15:32:11 المهندس/عبداللطيف commented:

د.يحيى المحترم أنا تشادي من منطقة فتري البطحى, اريد توضيح معنى إسم عاصمة تشاد \\\\\\\\\\\\\\\" أنجمينا\\\\\\\\\\\\\\\" في الحقيقة الكلمة مستخدمة في العربي الدارجي عندنا بمعنى ارتحنا وليس اجتمعنا. والكلمة اصلها من (جم,يجم,جماَ). حيث نستخدمها كالآتي: *يا عيال انجميتو اليوم. * انا انجميت *تعال ننجمو إضافة لذلك هذه التسمية ليست جديدة, حيث يوجد مدينة صغيرة في منطقة فتري البطحى وسط تشاد باسم ( انجمينا بلالا ). وشكراَ

الرد

شكرا لك أخي المهندس عبد اللطيف يحفظك الله

فعلا إن من معاني الفعل \" جمّ\" في العربية الراحة ومن ذلك الاستجمام والجموم، ولكن المعنى الأول لهذا الفعل هو التجمع، فالحسي يجم بعد نزفه بمعني يجتمع فيه الماء مجددا، وكل فعل ابتدأ بجيم تليها ميم فدلالته تقع على معنى الجمع والاجتماع، ومن ذلك: جمد الماء،تماسك  تضامت اجزاؤه، وجمر، ولا يكون الجمر الا جماعة لأن النار بالعودين تذكى على الأقل والعود الواحد يصبح جمرات عدة، والجمز

 عدو دون الحضر الشديد يكون الجسم فيه مجتمعا متقبضا، وجمس الماء جمد، والجمع معروف، والجملة من الشياء ما اجتمع منها ومنه البيع بالجملة والنفرق، ومنه ايضا الجملة في اللغة؛ المجموعة من الكلمات، وجمل الشحم جمعه وإذابته، ومنه الجمل من الأنعام لاجتماع خلقه،

ومما يوضح اللالتي المختلفتين للفعل جم قول امرئ القيس في حصانه وقد تعب( فهو بحاجة للراحة):

يجم على الساقين بعد كلاله****. جُمومَ عُيونِ الحِسي بَعدَ المَخيضِ

فذكر الكلال وهو التعب، الذي يكون بعده طلب الراحة، فجم ذلك الحصان بأن جمع رجليه إحداهما إلى الأخرى وأرخاهما قليلا ( والبصير بالحيوان يعرف ذلك منه كيف يكون) وشبه ذلك باجتماع الماء في الحسي بعد نزفه.

والجميم النبت الغزير الكثيف، قال الشاعر:

تبدو ويحجبها الجميم كأنها ****** عذراء تبدو تارة وتخفر

والمعنى العشب الغزير.

وبالمناسبة اتابع تلفزيزن تشاد واحاول ان التقط بعض المعلومات، ولم اتمكن حتى اليوم من تحليل اسم تشاد لأعرف معناه، ولعله غير عربي, واتوقع ان يكون العرب قد استوطنوا تشاد منذ وقت مبكر وتغلغلوا منه الى اواسط افريقيا، ناهيك عن الطريق الشرقي عبر كينيا وتنجانيقا قديما إو وصل العماني حمد المرجبي الملقب ب تيبوتيب من زنجبار الى شلالات ستانلي وأسس أمارة عربية اسلامية في الكنغو قضى عليها الانجليز والبلجيك سنة 1905م.

والاحظ من خلال متابعتي للهجة الدارجية ان كثيرا من الكلمات المتداولة تنتمي الى لهجات جنوب الحجاز، مثل بالحيل، وعبال والبطحاء . وغيرها كثير اما انجمينا بلالا فلعل المقصود بها اصلا هو اجتمعنا لنرتاح عند بلال.. واعتقد انه اسم ماء او عين او بئر، كأنه مسمى ببَلال الذي ذكره ذو الرمة بقوله: رأيت الناس ينتجعون غيثا    فقلت لصيدح انتجعي بلالا

اخي عبد اللطيف

انا سعيد حقا بالملاحظات التي تاتيني تعليقا على مقالتي \" تشاد عربية\"  لاهتمام الاخوة التشاديين بالموضوع وحبهم العربية والبحث عن الحقيقة. يسعني ان اتواصل معكم

يحيى جبر